منى النموري

فى مدينة كفر الزيات، المدينة الصغيرة الصناعية والحيوية فى قلب الدلتا، حيث لايزال التعليم الحكومى هو نافذة التعليم الوحيدة المتاحة لآلاف من الطالبات، وحيث تنفصل البنات عن البنين بدءًا من المرحلة الاعدادية، فى مدينة كفر الزيات يعرفونها: الحاجة هناء عبد اللطيف، مدرسة اللغة العربية فى مدارس البنات...
تواصلت معى إحدى تلميذاتى ممن يتخرجن هذه الأيام وكانت تناقشنى حول ما طرحته امامهم من خطط مستقبلية للعملأواستكمال دراساتهم بعد الكلية فى مجالات مختلفة فى تخصصهم. وعرفت منها انها قد تزوجت فى نهاية التيرم الأول والآن قد من الله عليها بجنين فى احشائها وأنها تنوى فعل كذا وكذا...! " حامل؟؟حبيبتى، الحمل هو...
فى بلدتى كورنيش للنيل يحده جسرعتيق من ناحية اليسار ومنحنى يتلاشى فيه النيل جزئياً بحنوِ من ناحية اليمين. فى طفولتى ظلت عيناى متعلقتان بهذا المنعطف اتعجب الى أين يأخذنا إن مشينا فوقه او بمحاذاته. لم أستطع أبدا أن أمشى بجانبه من ناحية بلدتى لأن الكورنيش ينتهى بمنطقة المصانع المغلقة، ولم أستطع ان أمشى...
أعاد العام المانصرم 2016 تربيتى فى إتجاهات شخصية مختلفة، كان أهمها وعكات صحية فارقة لأقرب الناس لى ولنفسى أيضاً. مشاكل صحية جديدةوعنيفةعلىّ. ورغم أن االله أكرمنى بالخروج منها أو تقبلها بسكينة، إلا أن كل منها قد تركت تغييراً واضحاً فى وعيى ونظرتى للحياة. أهمها آخرها حيث أجبرنى إلتهاب فطرى هاجم...
شاهدت فيلم أفاتار فى إجازة العيد، بعد عرضه الأول بعامين على الأقل. لا أعرف على وجه التحديد لماذا أتحسس من مشاهدة الأفلام الأمريكية الضخمة وقت ظهورها وإمتلاء دور العرض بمشاهديها. احب أن أراها حين تصبح عادية لاتلفت انتباه أحد. ربما هو موقف نفسى من الضجة "الأمريكانى" حول كل أشيائهم وأفلامهم وشخصياتهم...
رفض لباس البحر الشرعى على شاطيء نيس هو معيار أخلاقى مزدوج آخر مما تمتليء به جعبة الانسانية كلها وليس الفرنسيون وحدهم. فلم التحمس هكذا لمسألة إجبار سيدة مسلمة على كشف لباسها المسمى "البوركينى" أمام المصطافين ودفعها للعودة الى المنزل؟ ألا توجد مشاكل اكثر إلحاحاً؟ مشكلة التحرش مثلاً وما تواجهه المرأة...
تعجبت كثيراً بعد ثورة يناير أين ذهبت كل النكات التى كنا نتناقلها شفويا؟ أتذكر أبى وانا طفلة وحتى غادرت بيته العامر للزواج ( كنتى فين يا لأ لما قلت انا آه!) وهى يلقى علينا نكتة جديدة شبه يومية على الغذاء، الكثير منها كانت نكات سياسية على مبارك ذاته فى عز سلطانه وهيمنته، وبعضها كان من النوع الحساس...
جلست الأستاذة أخيرا بعد ساعة كاملة من الشرح المتواصل. أراحت ظهرها على الكرسى وأخذت ترقب الباب بكسل والطلاب يخرجون من الغرفة فى إستراحة قصيرة ويعودون لإستكمال المحاضرة. نظرت إلى الممر خارج الباب وتنامت الى انفها روائح الزهور الجميلة، تلك التى تعطر بها العاملات ممرات الجامعة وهن يلمعن الأرض الرخامية...
تجربة أدبية جديدة من نوعها، تعتمد على ترجمة الموسيقى كما تمس وجدان الكاتب الرحلة فتنتنى المقطوعة الموسيقية "الرحلة" للموسيقى مارك إلياهو، مزيج من الشرق المشجون والغربة الغربية،آلة وترية تٌدعى الكامانشا القوقازية تشبه الربابة الصعيدية فى كل شيء، ربما أكبر بعض الشيء ، لكنها تٌحدث نفس الشجن، ومعها...
أدهشتنى للغاية صور ورود الشرطة فى الميادين يوم 25 يناير، رأيت فيها استهانة بالغة بمشاعر كلا من الشرطة والشعب، وتسطيحاً مخلاً بحقيقة الأزمة بين الطرفين، تماماً مثل الزوجين الذى يقطع كلا منهما الآخر ضرباً ثم يحتفلان فى عيد الحب بدبدوب أحمر دون تصفية الخلاف! دعونى أحاول أن أستوضح المسألة لنفسى أولا...
على الطريق أتخيل أن هناك أماكن خاصة وجاهزة فى الجحيم لأشخاص بعينها تجعل حياة الناس قطعاً مستمرة من المخاطرة والمعاناة وأمثال هؤلاء لاحصر لهم فى مصر. رجعت يوماً إلى بيتي بعد يوم عصيب فى الشوارع ووجدتني أتخيلهم فيها وانا أشرب كركدية ليخفض لي الضغط. *لابد من وجود مكان خاص فى الجحيم لكل سائق ميكروباص...
رحل عن دنيانا منذ شهرين أحد رواد أدب الأطفال العربى أ. عبد التواب يوسف. كان رحيله هادئًا، فلا وجدنا احتفالات خاصة من وزارة الثقافة التى عمل بها عقودًا فى خدمة ثقافة الطفل. ولا من الإذاعة المصرية التى خدمها سنين طويلة بالرغم من مريديه الكثر ومحبيه المؤلفين. وفى وقت قريب من وفاته توفى أديب عظيم آخر...
بعد أول مطر فى القاهرة هذا الشتاء امتلأت السماء بأشكال مختلفة من السحاب المثقل بمطر لم يهطل بعد. السحاب المحمل بالمطر يجعل السماء تبدو قريبة للغاية وكأنك تتلقى رسائل خاصة من الواجب أن تقرأها. تترك ما فى يدك، تقف إن كنت ماشيًا وتركن سيارتك إن كنت تسوقها. تترك هاتفك وتصمت عن حوارات تديرها مع من معك...
في رواية جورج أوريل الشهيرة 1984، شغل وينستون سميث الشخصية الرئيسية منصبًا في وزارة التاريخ، وهي وزارة غير معنية بتسجيل التاريخ أو حفظه، بل بتغييره في الخفاء لصالح الحزب الحاكم، أو تزويره اعتمادًا علي ذاكرة الناس الضعيفة التي لا بد وستنسي الأحداث، وهو مايحدث بالفعل. حتي من يزال يتذكر شيئًا ويحاول...
فى طريقى للبيت بعد مشوار طبيب ابنى، عند ميدان لبنان أخبرت السائق أننى سأستلم منه الطريق إلى أكتوبر وأن بإمكانه أن يذهب إلى بيته الآن. حاول أن يثنينى بحجة الإرهاق البادى على وجهى لكنه نزل من مقعده حين رآنى بالفعل بجانب السيارة ويدى على الباب.. "إنت مشيتيه ليه ياماما؟" لم أرد. ولم يسألنى الشاب الصغير...
جُل ما يحتاجه الناس ليصبحوا بشرًا أسوياء هو الحب غير المشروط، حب قبول الآخرين لهم بكل مافيهم، بعيوبهم ومزاياهم، بماضيهم، وبحيرة حاضرهم وبعتمة مستقبلهم. بكذباتهم البيضاء والسوداء، بمعتقداتهم المختلفة حتى لو بلهاء، بطفولتهم ومشكلاتهم وشيخوختهم وأشياءهم التى تضيع وبُخْلَهم وجنونهم وكذبهم الأبيض...
اندهشت كثيرًا لموضوع حذف أجزاء من مناهج مادة اللغة العربية فى المدارس بعد شهر ونصف من بدء التيرم الدراسى. الحذف والتعديل والإضافة فى حد ذاتها مسألة عادية وصحية فى أى بلد فى العالم، لكن أن يحدث هذا والطلبة يمتحنون امتحانات منتصف التيرم، وأن يكون معظم الملغى مما قد درسوه بالفعل فى بداية التيرم، فتلك...