كارولين كامل

بعيداً عن أن شخصية دونالد ترامب وآرائه وسلوكياته وبالطبع تصفيفه شعره غير المفهومة تجعله شخصية مثيرة للتقزز، إلا أن بعض وسائل الإعلام ومنافسيه لجئوا في بعض الأوقات لأساليب أخري بنية تشويه صورته أمام الرأي العام، وذلك من خلال نشر صور زوجته ميلانا عارية – مع العلم أنها صور من جلسات تصوير علانية وليست...
توالى الأرقام المفزعة للقتلى والجرحى واللاجئين كل يوم منذ بداية الأزمة السورية، وتضارب المعلومات فى طيات الحقائق الغائبة، سبب لى على المستوى الشخصى ربكة فى تكوين رأى أو تبنى وجهة نظر، وبكل خجل أعترف أن موقفى فى البداية من وفود اللاجئين لمصر لم يكن إيجابي، أينعم لم يكن لى ممارسات عنصرية وكنت ضد...
كلما اشتد النقاش حول قانون "بناء الكنائس" كلما انسحبت تدريجيا عن الخوض فيه، وكررت أكثر من مرة أن مصر ليست في حاجة لكنائس وجوامع جديدة نقول عنها بيوت الله، لأن الله يُفضل أن يسكن قلوب البشر عوض الحجارة، وأن كانت هناك قري بالفعل محرومة من وجود كنائس إلا أنه إذا توافر لدي مجموعة من البشر الأرض والمال...
1- بعد الدعوة للنساء بالوقوف "جنب مصر"، تذكرت حديث مع أمي التي اعتبرها سيدة اقتصاد وتدبير مالي من الطراز الأول الرفيع جدا عن الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بالبلاد، أخبرتها أن التقشف الحقيقي قادم لا محالة، وسألتها كيف يمكن للأسر أن تنجو في مثل ها الوقت العصيب، وهل تستمر مباهج الحياة الشحيحة في...
أفتخر أنني من أبناء مُصيفي مدينة "رأس البر"، وأزعم أني ابنه بارة لأن زيارتي لشواطئ خارج مصر وداخلها، لم يفقدني شغفي وحنيني لتلك المدينة المميزة وأطلب من أسرتي زيارتها كل فترة لاستحضار الذكريات، لأنها للأسف لم تعد بالنسبة لي مصيف للتغير الاجتماعي الذي طرأ عليها، حيث استطاعت شريحة من المجتمع فرض...
بالأمس اصطحبت أمي لنشاهد فيلم "اشتباك" برفقة مجموعة من الأصدقاء، ضحكت وأخبرتني أنها لم تدخل السينما سوي مرتين الأولي لمشاهدة فيلم "7 أيام بالجنة" لنجاة الصغير عام 1969، والثانية عام 1972 أي منذ 44 عام، حينما كانت تبلغ من العمر 10 سنوات لمشاهدة فيلم "خلي بالك من زوزو" الذي أثار ضجة كبيرة حينها،...
1- منذ أيام قليلة هاتفت صديقة أسألها عن اختفائها من الأماكن التي اعتدت رؤيتها فيها، فوجدتها تبكي بشدة لأنها متزوجة منذ سنوات ولم تُنجب أطفالا بعد، تعجبت لأنها سبق وأخبرتني أنها اتفقت مع زوجها علي عدم الإنجاب في السنوات الأولي من زواجهما، زادت في بكائها مؤكدة أن الأطفال حالياً هم شغلها الشاغل وترغب...
أعددت وجبة لذيذة "مكرونة" طبعاً، وضعت مسند القدمين أمام الأريكة، قمت بتوصيل "اللابتوب" علي التلفزيون لأستمتع برؤية أفضل وأوسع، أطفئت الأنوار و"هوب" ظهر تتر مسلسل "أفراح القبة"، بينما تشدو الموسيقي بصوت عال. أسحب المؤشر علي "اللابتوب" لتمر الدقائق دون استكمال "التتر" وأصل إلي بداية المسلسل، لا يعكر...
1- لا تتجاوز قراءتي للقرآن سوى تلك الآيات التي فُرضت علينا دراستها في مادة اللغة العربية طوال سنوات الدراسة، وكان والدي يحرص أشد الحرص علي الاهتمام بهذا الجزء من المحفوظات لأنه يري أن جمال اللغة العربية يتجسد كاملاً في نصوص القرآن، وكانت نصيحته الدائمة وحتى الآن أن أقرأ وأتمعن في آياته لأحصل علي...
اعتاد أحد أصدقائي المقربين أن يسخر مني كلما تعرضت لموقف سيء في الشارع، حتي يهون عليَّ ويقول لي "الحمدالله إني مش ست ولا مسيحي عشان أقدر أعيش في مصر"، عادة كنت أرد عليه بأن الشكر لا بد أن يكون على عدم كونه "امرأة مسيحية فقيرة صعيدية"، لأن الفقر لا ملة له، وصعيد مصر يشهد تجاهلا، يجعل من المعاناة...
كيف لي أن أكون أن لم تكن أنتِ، لا أعرف سبيلاً أخر للوجود من دونك، من نافذة عيناكي كانت طلتي الأولي علي العالم، زرعني الله في رحمك وسقاني وريدك حياة، لم أعرف الراحة سوي متربعة علي كراسي قلبك، ومن دقاته كانت دقات قلبي تتبعه في سكينة، أطمئن أني مازلت برفقتك، ويوم أن انزلقت في رحلة المجهول كان صدرك...
لدىّ تلك العادة الغريبة من التحديق فى وجوه الناس بالشارع والمواصلات العامة، ومتابعة أفعالهم وتجاوبهم مع المتغيرات المختلفة، وتصيبينى تلك العادة السخيفة في مصر بالكآبة؛ نظرًا لانعدام البهجة في حياة المصريين بسبب ما يعانوه من فقر ومرض وإحباط، أو هكذا أبرر لذاتى العبوس والعنف المرتسم على وجوههم وينعكس...
في العقيدة المسيحية يُعرف الابتلاء من الله سواء بالمرض أو الفقر أو غيره بـ "التجربة" أو "الصليب" ولكل إنسان ثوابه علي قدر تحمله بصبر وشكر ومكافأة في الآخره، تشبيهاً لما تحمله السيد المسيح من عار وآلم حمل الصليب والسير في طريق "الجلجثة" المعروف بـ "طريق الآلام" عوض البشرية ليقدم غفرانا يليق بحجم...
في رحلة غير اعتيادية استقللت الأتوبيس المتوجه إلى شارع السودان من ميدان التحرير، قبل الواحدة ظهرًا بنصف ساعة يغزوني رعب وتوتر من اقتراب موعد انتهاء الدوام المدرسي، وخروج الطلبة بكل ما تحمله مراهقتهم من سخافة واستظراف واستعراض، لم أجد كرسيًا شاغرًا فقررت التمسك بالعمود المعدني لمقعد "الكمسري" في...
على مدار أيام بعد مقالتي "لن يختبر القسيس عذريتي" عاتبني عدد كبير من الأصدقاء المقربين، سواء مسلمون أو مسيحيون، إما لأنهم لم يتعرضوا إطلاقا لمثل هذه الأفكار أو لخوفهم من أن يتم تصنيفي ككاتبة مسيحية؛ نظرًا لتكرار مقالاتي في هذا المجال، كما شتمني الكثيرون ممن أعرفهم ولا أعرفهم لمجرد اختلافهم معي . لم...
منذ سنتين وبعد أيام من خطبتي وعودتي من الإجازة للعمل مرة أخرى، وأحسب العاملين في المجال الصحفي على أحد التيارات المستنيرة في مصر، وبعد التهاني والأماني استأذنت زميلة لي في سؤال "هو أنا ممكن أسألك ومن غير زعل.. هو خطيبك يوم الفرح هيبات فين؟"، بكل عفوية جاوبتها "للأسف مفيش فلوس نعمل شهر عسل.. هنبات...
في ليلة ساهرة مع جارنا الدكتور طارق، نحتسي فيها "البيرة" ونأكل ونلعب عشرات الأدوار من الطاولة، نتشاجر حول أرقام النرد ونلعن الحظ ونتبادل الحسد إذا ما كان نرد أحدنا يأتي بالأرقام المناسبة دائمًا سواء كبيرة أو صغيرة ولكنها تضع القطع في المكان المناسب "اللى مش عاجبه الحظ يلعب شطرنج.. ويسيب الطاولة...
لم أتعجب كثيرًا من خبر الحكم علي 4 أطفال مسيحيين بالسجن لتهمة ازدراء الدين الإسلامي، حيث سبق هذا الحكم بأيام حكم آخر بالسجن المؤبد لطفل يبلغ من العمر 4 سنوات بتهم القتل والحرق، وحتى إن كان المبرر تشابه الأسماء فقوات تنفيذ الأحكام كانت مُصرة على ضبط الطفل لحين انتهاء تصحيح الأسماء، وحكم بحبس الخيال...
لا أعلم كم من الشباب انشئوا لوالديهما حساب علي "فيسبوك" ولكن أنا شخصيا كنت شغوفة جدا بأن أجد أبي وأمي يتعرفان علي العالم من نافذة ينتقدوننا لفتحها ليل نهار ربما أدركا سرها، وفي الواقع جاءت النتيجة أسرع مما كنت أتخيل، بعد أيام قليلة من تعلمهما آسرتهما هذه النافذة ويتشاجرا بصورة شبة يومية مع أخي الذي...
"خليه يا ختى يبطل السجاير.. ويجيب لنا الحاجات اللي عايزينها بالأسعار اللى قلنا عليها.. اللى قلنا عليه بعشرة ميجيش بتسعة.. ولا صعبان عليكي يا روح أمك.. ده خطيبك من شهرين بس.. هو عاجبك ولا إيه؟!". هكذا صرخ جارنا في ابنته التي ردت عليه "يعني عايزني أطلب منه يبطل السجاير عشان يشتري حاجات أغلى.. طيب مهو...