هل يمكن أن نعيش دون حب؟

هل يمكن أن نعيش دون حب؟

هذا السؤال صدمتني به صديقة وعندما حاولت الأجابة، لم يكن هناك فى عقلى اجابة مطلقة ..

أحيانا يمكن أن نعيش وفى أوقات أخرى يجب أن يملأ حياتنا الحب من كل اتجاه.

الحياة أولويات تختلف في عيون البشر..

هناك امرأة يحتل عقلها عملها وطموحها ودخلها المستقل وهناك نساء أطفالهن الهدف الاول والاخير وراحة الأطفال أهم من راحتها وأخريات يبحثن عن السعادة والراحة النفسية لأنها مدركة أنها تنعكس علي ادائها كأم، تعريف السعادة  في الحب يختلف من امرأة لأخرى هناك من ترى أنه الحضن أو الخروج أو بعض الكلمات المعسولة وهناك أخرى تترجم الاهتمام بعلاقة جسدية أو هدية غالية الثمن وهناك امرأة تراها طموحات مشتركة وانسجام يومي.

وكذلك الرجال تتأرجح حياتهم بين الطموح المهنى والاستقرارالعاطفى، يسعى لأحلامه فى مرحلة ما وهناك مرحلة أخرى كل ما يشغل باله أن ينجب ليصبح له فى الأرض جدر أو ربما وريث لماله أو شخص يحمل أسم عائلته أو يكمل مسيرة عمله، والسعادة بالنسبة للرجال تختلف من رجل يهتم باشباع الجسد أو اشباع غريزة الجوع أو رجل يهتم بأن تشاركه التفاصيل امرأة يحبها.

لكن الاكيد مهما أختلفت أولويات البشر فأنها تتغير بالزمن، الانسان الذى عاش يعمل وينجح ربما يشعر بوحدة ويحن للونس، والذى عاش مع حبيب مشاعره تثلجت مع الزمن وربما يبحث يوما عن طموحه، الزمن يلعب كوتشينة بأحلامنا ومشاعرنا ويغير الورق ويقش في كل مرحلة بورقة مختلفة.

لكن الحب قانون !

الكون قائم علي الحب، الله بيحبنا ونحن نحبه، ونحب أهلنا وأولادنا وهم يبادلونا الحب، وفي كل مرحلة نحب أنفسنا أو عملنا أو رجل أو امرأة ليشاركنا الحياة اليومية، الحياة مغامرة كبيرة ولكنها مازالت قصيرة، فلنبحث أذن عن الاختيارات التي تبعث السلام الداخلي والراحة وحب الحياة  دائما.

التعليقات