الشفاء من مرض السكرى

الشفاء من مرض السكرى

بشرى إلى مرضى «السكرى»

هذه العبارة سوف تقرؤها فى أماكن عديدة، وسوف تجد لها الكثيرين من المشتاقين للتخلص من المرض اللعين الذى يكتسح أجساد ملايين البشر فى كل أنحاء الأرض، ويستهلك الكثير من فواتير الأسر مهما كانت ميزانيتهم. وهذه العبارة غالبا  ما يطلقها الدجالون ويستجيب لها اليائسون الذين لا يشفون أبدا من مرض هو سبب للعديد من الأمراض القاتلة، فى القلب، والكبد، والكلى وأيضا يسبب فقدان البصر للأبد، وبالإضافة إلى ما يسمى بالقدم السكرى الذى يؤدى حتما إلى بتر الساقين، لذا فإن المريض فى عرض أى نصيحة أو أمل يتمثل فى جملة من طراز «كيف تقضى على مرض السكرى نهائيا» وعليك أن تتبع النصيحة مهما كانت قسوتها، الخير فى الليمون وأيضا فى شراب أوراق الزيتون صباحا، بالإضافة إلى إصرار الأطباء على تناول جرعات الأنسولين، وما يمثلها بالإضافة إلى عشرات الأنواع من الحبوب، وعندما تذهب إلى أكثر من طبيب يكتب لك كل منهم علاجا مختلفا يعكس المنافسات الشرسة بين شركات الأدوية، وأيضا الدجالون أصحاب الوصفات النباتية التى لن تفيد أبدا فى العلاج، فالسكرى باق فى الجسم عنيد لا يغادره، الحمد لله أنه ليس مرضا معديا.

 أنا واحد من الذين وقعوا فى إغراءات البرامج، والوصفات الطبية المنشورة بغزارة على مواقع يوتيوب، وما شابه، وقد وصل الأمر بالنصابين إلى أن راحوا يبلغوننا بأن البطاطس وشرائحها مفيدة لمرضى السكرى وأن ثمرات التين الشوكى تلعب دورا أيضا فى الشفاء وأيضا البطيخ الذى هو العدو الرئيسى للمصاب بالمرض وأيضا التفاح.

وسرعان ما قامت مجابهة بين طرفين لإثبات أن البطاطس شديدة الضرر بالسكرى، مما أثار الدهشة من جرأة الذى كتب الاستشارة للناس، وكم كنت ضحية لمن تتبعتهم، فالمرض يستشرى أكثر، والأعراض تتنامى والمستفيدون أيضا يتزايدون، فما أعظمها من تجارة!

التعليقات