نظرة للحياة.. ربما تكون جديدة

نظرة للحياة.. ربما تكون جديدة
مدرب الحياة Kian Ramsy يقول في إحدى محاضراته للمدربين، أن هناك خمس مبادئ أساسية يجب أن تؤمن بوجودها في الحياة وأن تقتنع بجدواها عليك أنت شخصيًا وعلى الآخرين حتى تستطيع أن تساعد نفسك وتساعدهم، وبدون إيمانك بهذه المبادئ من الصعب أن تتطور أو تغير من نفسك ومن الصعب أن تساعد الآخرين أن يطوروا من أنفسهم.. عدم الإيمان الكامل بواحد من هذه المبادئ هو عادة أحد أسباب التأخر في تحقيق الأهداف ووضع حدود لقدراتك.
 
 
1- توقف عن النية السيئة
يؤمن البعض بوجود نية سيئة تحرك كل الناس.. ويعتقد البعض أن الشر هو المحرك الرئيسي لأغلب المشاعر الإنسانية. فهذا الشخص يتعمد أن يتجاهلني، وهذا الشخص يتعمد أن يجرحني، وهذا الشخص يعلم أنني أحبه ولكنه يتلذذ بتعذيبي، وهذا الشخص يتعمد السخرية مني، وهذا الشخص لا يعلق على فيسبوك الخاص بي متعمدًا حتى يضايقني..
بل ويصل البعض في أن يظنوا أن الآخرين يريدون الأشياء السيئة التي تحدث لهم وهم السبب فيها! ألا تسمع عبارات من عينة: هي بتحبه وعايزة تفضل متعذبة كدة، هي إللى عاملة في نفسها كدة ما لو كانت عايزة كانت اتطلقت من زمان، فلان ده قرفان من شغله ما هو إللى عاجبه الأرف ده.
يجب أن تقتنع تمامًا أن أي شخص غير سعيد لا يريد ذلك لنفسه ولا يستطيع حقًا الخروج من مشاكله وتنفيذ القرارات التي يجب أن ينفذها، فكر في نفسك كمثال.. كم أمرًا يضايقك في حياتك ولا تستطيع حسمه حتى الآن؟ الآخرين أيضًا مثلك!
 
لا تفكر في الأشخاص بنية سيئة من البداية ولا تتوقع أنهم يريدون الألم والعذاب لأنفسهم.
 
2-الماضي لا يساوي المستقبل 
لا يتوقع البعض أن مستقبلهم قد يختلف تمامًا عن ماضيهم فيبنون دائمًا صورًا مستقبلية بناء على الماضي ولا يفترضون أن المستقبل يمكن أن يتغير تمامًا. بالتأكيد الماضي والحاضر يؤثران على المستقبل، ولكن تذكر دائمًا أنك يمكن أن تبدأ في تغيير حاضرك بيديك فيتغير مستقبلك أيضًا..
ربما أنت لا تجيد التصوير الآن.. ولكن لو بدأت في تعلمه وأصبحت في حاضرك تجيد مبادئ التصوير قد تكون مصورًا عظيمًا في المستقبل..
أنت جزء كبير في عملية صناعة مستقبلك.. 
 
3- لا يوجد شخص مكسور، توقف عن دور الضحية
إيمان الأشخاص بأنهم ضحية الظروف والعادات والتقاليد والأسرة والشريك السئ واستسلامهم في هذا الأمر عادة ما يجعلهم محطمين، مؤمنين بأنهم يعيشون قَدَرهم ولا يستطيعون تغييره أو تطويره.. ابدأ بتحليل كل الأمور التي ترى نفسك فيها ضحية وفكر في أنها تجارب مفيدة في حياتك، كل دورها أن تكسبك مزيدًا من الخبرة لتكون أقوى.. يجب أن تؤمن دائما بأنك قادر أنت والآخرين على قلب طاولة دور الضحية المكسورة.
 
4-كل شيء يمكن تحقيقه
يجب أن تؤمن تمامًا وتصدق أن كل شيء يمكن تحقيقه في المطلق.. سيتم تحقيق كل شيء اردته وعملت على تحقيقه في الوقت المناسب بالشكل الملائم لك.. وماذا إذا عملت على تحقيق أمرًا ما أو هدف ما لسنوات ولم يتحقق بعد؟ ستضعه حينها في خانة الأهداف طويلة الأمد التي ستحاول تحقيقها ما دمت حيًا وهذا لن يحدث صدقني إلا مع هدف أو اثنين، في المجمل ستحقق أغلب أهدافك ما دمت تعمل على ذلك بإصرار.
هل يبدو كلامي خياليًا؟ هل قرأت عن السيدة التي بدأت احتراف كمال الأجسام في عمر الستين؟  هل قرأت قصة الرجل الذي أصبح عارضًا ا للأزياء في عمر السبعين؟ لماذا يحصل البعض على الدكتوراه في الستين؟ لماذا يحب البعض ويتزوجون لأول مرة في الستين؟ لماذا يطلق البعض مشروعات ناجحة أخيرًا بعد عشرين مشروعا فاشلا؟
الا تجعلك هذه الأمثلة تفكر أن كل شيء يمكن تحقيقه حتى وإن طال الوقت؟
 
5-القوة تأتي من المسؤولية
لن تشعر بالقوة وأنت تشعر أنك غير مسئول عن قراراتك.. كيف تشعر بالقوة وأنت لا تستطيع مصادقة أناس جدد؟ ودراسة ما تحبه؟ واختيار شريك حياتك ومهنتك؟ والطريقة التي تعيش بها.. حتى تشعر بالقوة يجب أن تزيد من سقف مسئوليتك تجاه نفسك..
أنت مسئول عن قراراتك وستتحمل نتيجتها، ومسئول عن أن تخوض تجارب جديدة وتدفع ثمن السي منها، ومسئول أن تعمل وتنفق على نفسك.. أنت مسئول أن تخوض حروبًا في الحياة صغيرة وكبيرة لتحقيق أهدافك وإثبات ذاتك. 
التعليقات