دعاء الصباح المستجاب

دعاء الصباح المستجاب

تدعو الزوجة الصالحة للحانوتى وهو ذاهب إلى عمله فى الصباح «ربنا يفتحها عليك ويرزقك أوسع الرزق»، والمعنى معروف بالطبع، والزوجة الصالحة للإعلامى الذى يقدم برامح التوك شو الليلية كل يوم تدعو أيضا لزوجها دعاء مشابها أن يوسع الله عليه، ويجعل رزقه واسعًا.

وتعنى أن يكون اليوم مليئا بالأحداث الساخنة التى تصلح أن يقدمها فى حلقته ويعلق عليها، وأيضا العثور على ضيوف مناسبين يتحدثون، ويعلقون حول المصائب التى تحدث من حولنا، أبرزها العمليات الإرهابية التى تحدث فى بقاع متعددة من الوطن، وكلما ضغطت على الريموت كونترول رأيت الإعلاميين يتحدثون فى الأمر نفسه، فى الوقت نفسه، ويتنافسون على الضيوف فيخيل إليك الحانوتى الذى يرتزق على مصائب الناس بالموت، وخراب البيوت، شىء ممل ومثير للقرف، وأنت ترى الموضوع الرئيس سواء فى هذه البرامج أو الفيسبوك حول شخص سرق قطعة شيكولاتة فى سوبر ماركت من أجل ابنه ومرتبه يصل إلى ثلاثة آلاف جنيه باعتبار أنه من محدودى الدخل، هذا الموضوع شغل الكثير من البرامج فى الفضائيات الأسبوع الماضى، وتكررت المنافسة عليه من برنامج إلى آخر، واستضافة الحرامى، الذى بدا متماسكا لديه الحجة ليدافع عن نفسه، وكان الأمر مضحكا من خلال تعليقات الناس بكل تناقضتها ما جعل الأمر قضية رأى عام.

وفى قناة أخرى كان هناك برنامج جديد تمت فيه مواجهة بين اثنين من عتاة المحاماة وفتاة اغتصبها جارها فى القرية، وشعرت أن المحامين يعيدان بكلماتهما الجريئة على الفتاة وعلينا تفاصيل الحادثة بقسوة أشد مما حدث لها فى الواقع، وقد تم الاغتصاب بالتراضى تقريبا، لكن فى البرنامج حضر الأب والأم لسماع ماحدث، وبينما لم تحتمل الأم الأمر فغادرت الاستوديو وبقى الأب يسمع ويجادل، المشكلة كما قال الفريد هيتشكوك أن الجريمة تمت فى الخفاء، أما الإعلام فقد عرضها علينا بالتفاصيل، وبقسوة ملحوظة.

أيتها الزوجات الصالحات لرجال لديهم مثل هذه المهن، أرجو أن تترفقن بمصائر الناس، فالمحن تجعل البشر بالغى الهشاشة.

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات