أصل كلمة «بح»

7/31/2019 10:53:23 PM
610
قراء اليوم الجديد

نورا عبدالغفار


 

إنه صيف إيجابي و مميز بالإسكندرية هذه السنة، فمُصيف الإسكندرية له دور فعّال بالحملة، حيث قام المصيفون بشاطئي بحري و الدخيلة بتنظيف الشواطئ أثناء تمتعهم بأوقاتهم على الشاطئ ، مما يدل على تغيير حقيقي و واع و مختلف في سلوك و ثقافة الشعب المصري و بالأخص ” مُصيفي الإسكندرية ” ، آملين أن تعود الإسكندرية ” ماريّا ” كما كانت من قبل ،

تعود أصل كلمة ” بح ” للغة المصرية القديمة ، و ترمز كلمة البح إلى كوبونات يتم إستبدالها بمأكولات أو مشروبات على الشاطئ لمن يقم بجمع كمية معينة من البلاستيك، و شارك بها الأطفال بمنتهى الإيجابية و المرح ، بدأت الحملة من مدينة الإسكندرية و ستمتد إلى باقي محافظات مصر، حيث تنضم جرينيش و بانلاستيك إلى جو كلين و مركز المنتزة للرياضات المائية و ولاد البلد لتقديم الدعم البيئي عن طريق إقامة تدريبات في مركز الجيزويت الثقافي بالإسكندرية،و ذلك بحضور مؤسسات وجماعات وأفراد تعمل أو تهتم بمجال الوعي البيئي من خلال الحملات واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي او الفنون البصریة والحركیة.

یتبع التدریب حدث لتنظیف الشواطئ والذي یشمل التوعیة و ورشة لإعادة التدویر بهدف منح فرصة للمشاركین لتطبیق الآلیات التي تعلموها خلال أیام التدریب الى جانب رفع الوعي بین عامة الناس حول المخلفات البلاستیكیة في البحر الأبیض المتوسط. كما أن تلك

الورشة هي بمثابة حل مستدام للمشاركین فیها للتقلیل من إهدار المواد عامة حیث أنها ستمنحهم القدرة على تنظیم حملات للتنظیف في مجتمعاتهم المحلیة والمساهمة في إزالة كمیات كبیرة من القمامة،

و نظراً لأن الإسكندرية تحتوي على نسبة التلوث من المخلفات البلاستیكیة ، ٧.١٢ كجم لكل كیلومتر والتي تعتبر واحدة من أكثر المحافظات التي تطل على البحر المتوسط معاناةً من التلوث الناجم عن البلاستیك.

سیتم الإنتقال إلى ٥ مدن أخرى وهم شرم الشیخ وإلمنیا والأقصر وكفر الشیخ والقصیر. هذه الحملة ستساهم في نشر الوعي بین المجتمعات المختلفة فیما یخص التحدیات البیئیة التي نواجها كأزمة الصرف الصحي وتنظیم المخلفات وكیفیة دعم الأفراد للمساهمة في حلهم.

اليوم الجديد