الجمهور لصناعه: نستحق نهاية أكثر منطقية

5/30/2019 9:10:41 PM
المشاهدات65

إسحاق هيمبستيد رايت


 

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

نجح المسلسل الأسطورى «لعبة العروش» على مدار 8 سنوات، وبالتحديد منذ عام عرضه الأول 2011،  فى جذب الملايين من المشاهدين، وحاز على أعداد قياسية من نِسَب المُشاهدة لدى قناة "HBO" كما كوّن مع مرور الوقت قاعدة جماهيرية واسعة ونشطة فى كافة أنحاء العالم.

تم ترشيح المسلسل للكثير من الجوائز، وفاز بالعديد منها بما فيها ترشيحاته لجائزة الإيمى للمسلسلات المتميزة للمواسِم الأربعة الأولى، وجائزة الجولدن جلوب لأفضل مسلسل درامي، كما حاز أحد أبطاله بيتر دنكليج على جائزة الإيمى والجولدن غلوب عن أفضل ممثل مُساعد عن أدائه دور تيريون لانستر.

نريد موسمًا آخر

انتقد جمهور المسلسل الموسم الأخير، الذى انتهت حلقاته الأسبوع الماضى بشدة، وذلك منذ بداية عرض أولى حلقاته فى نهاية أبريل الماضي، حيث اعتبره الكثيرون مخيبًا للتوقعات والآمال، وأقل جودة من كل المواسم السبعة التى عرضت على مدار السنوات السابقة.

وقّع ما يقرب من نصف مليون مشاهد لـ"Game of Thrones" على عريضة، وذلك للمطالبة بإعادة تصوير الجزء الثامن، فضلًا عن اتهام ديفيد بينيوف ودي. بي. فايس، بإثبات أنهما من الكتاب غير الأكفاء وغير قادرين على تقديم سيناريو جيد، ما لم تكن لديهما مواد يأخذون عنها، وهو ما يشير إلى أن غياب الرواية الأصلية المأخوذ عنها العمل أثّر بشكل سلبى على المسلسل كما يرجح البعض.

وبحسب المواقع الإخبارية الأمريكية، فإن عشاق المسلسل يطالبون شبكة HBO بإعادة إنتاج المسلسل قائلين: "نستحق موسمًا أخيرًا منطقيًا".

أبرز الانتقادات التى تلقاها المسلسل على مستوى العالم كان اتهام كتاب حلقات موسمه الأخير بالعمل على إنهاء السيناريوهات، وقتل الشخصيات الرئيسية بسرعة، وذلك فى محاولة للوصول إلى النهاية فى ست حلقات فقط.

ووفقًا لصحيفة Daily Telegraph، أنفقت شركة "HBO "مبلغًا ضخمًا قدره 15 مليون دولار لكل حلقة فى الموسم الثامن بواقع ميزانية إجمالية قدرها 90 مليون دولار أمريكي.

ومن أجل إعادة إنتاج الموسم الثامن بطريقة صحيحة ربما يحتاج الكتاب إلى تمديد الموسم إلى 10 حلقات، ومن خلال الأرقام السابقة فستكون ميزانية المسلسل حوالى 150 مليون دولار أمريكى للبدء من جديد فى إعادة تصوير أحداث هذا الجزء.

هبوط المسلسل للمركز السادس فى التقييم العالمى

يعتبر تقييم الجمهور على موقع IMDB العالمى المختص بالسينما والدراما من أهم مؤشرات تقييم أى عمل فنى عالمى، ورغم حصول المسلسل على تقييم 9.5 من 10 فى الموقع، وهو أعلى تقييم حصل عليه مسلسل فى التاريخ، فإن حلقات الموسم الأخير "الكارثي" من السلسلة لم تحصل على التقييم المرتفع نفسه.

وحصلت الحلقة السادسة والأخيرة من هذا الموسم على تقييم 4.6 من 10 وهو أقل تقييم حصلت عليه حلقة فى تاريخ المسلسل العالمي، وتأتى الحلقة الرابعة من الموسم ذاته فى المرتبة الثانية من حيث أقل الحلقات حصولًا على درجات بتقييم 5.9 وفى المرتبة الثالثة الحلقة الخامسة من الموسم الأخير بتقييم 6.5 درجة من 10.

وبتقييم الموسم ككل من خلال حساب متوسط تقييم حلقاته نجد أن الموسم الثامن والأخير هو الأسوأ فى التقييمات بحصول حلقاته على متوسط تقييم 6.8 من 10.

اليوم الجديد