الكنافة والقطايف ما زالا على عرش الحلوى

5/5/2019 4:26:40 PM
المشاهدات96

تصوير: حمزة دياب


بالرغم من تطور المعدات الآلية فى صناعة حلويات رمضان الشهيرة، تبقى الكنافة والقطايف البلدى هى المتربعة على العرش والتى يزداد كل عام الإقبال عليها.

التقت «اليوم الجديد» ببعض صانعى الكنافة البلدى للحديث عن ذلك التراث المصرى الذى استمر عبر ما يقرب القرن من الزمن ولا زال مستمرًا ومطلوبًا.

يقول محمد لطفى الكنفانى بحلوان السلام وأحد صانعى الكنافة والقطايف اليدوى لنا إن عائلته تشتهر بهذه الصناعة منذ عقود طويلة، وقد ورث عنهم المهنة ويمارسها منذ 20 عامًا.

وأضاف، أن أغلب من يعملوا بهذه المهنة إن لم يكن جميعهم يشتغلون بها حبًا وليس مجرد شغل عادى، موضحا أنه يقف على الفرن 12 ساعة يوميًا فى رمضان قائلا: «ربنا بيعين.. وطول ما أنا بشتغل فى حاجة بحبها مش هتعب.. وأهم حاجة عندى جودة الشغل».

فيما قال أحمد الجزار 33 عامًا، يعمل أيضًا فى صناعة الكنافة البلدى، إن الكنافة البلدى تراث لن يستغنى عنها الناس فى رمضان حتى ولو بعد مرور 100عام فسيظل الاحتفاظ بهذه الصنعة حبًا فيها وحفاظًا على تراث عاداتنا القديمة.

وتابع الجزار أن صنعة الكنافة البلدى فن ورسم من الممكن أن يتحكم الكنفانى بها فيصنع أشكال مختلفة كلًا حسب ذوقه وبلده، موضحا أن القاهرة تحب الرسمة الدائرية، فيما تشتهر الإسكندرية برسمة أخرى وكذلك باقى المحافظات حسب قوله.

وأوضح محمد سعيد الكنفانى بحلوان السلام 30 عامًا أن الإقبال الناس على الكنافة البلدى أكثر منها على الكنافة الآلية خلال شهر رمضان، ويساهم فى ذلك أيضًا أن الكنافة الآلى موجودة طيلة أيام السنة أما اليدوى فلا تظهر إلا فى رمضان فقط وبالتالى فهى فاكهة السنة «حسب وصفه».

واستطرد محمد: الفئة التى تقبل على شراء الكنافة البلدى لأكثرهم من ربات البيوت كبار السن لأن «ست البيت الشاطرة عارفة إن البلدى يوكل»، وبالنسبة لى فإن هذه المهنة ليست مجرد وظيفة ولكنها هواية ترفيهية أتفنن فى صنعها بداية من مسك الكوز نهاية برش العجين على الصينية النحاسية.

وقال لنا مصطفى الحلوانى، أحد صانعى الكنافة اليدوى، إن بيع الكنافة اليدوى لا يقتصر على الزبائن الذين يأتون للمحل فقط بل أنه يوجد العديد من الأماكن يتم التوزيع إليها كمنافذ «تحيا مصر، وجميع السوبر ماركت والهايبر الكبرى».

وأشار إلى أن محله حاصل على شهادة الأيزو عام 1994، وأنه إضافة إلى توزيعه للهايبر والسوبر ماركت فهو يصدر الكنافة اليدوى إلى خارج مصر إلى كندا، والسويد، وأمريكا، وإستراليا.

اليوم الجديد