التاتو.. موضة أم علاج؟

المشاهدات

أرشيفية


تحول الوشم أو التاتو، كما يعرف بين الشباب حاليًا، من مظهر تقليدى تراثى تضعه فئات معينة من البدويات والعربيات على جبهتها أو أسفل الذقن، إلى وسيلة تجميل للجميع.. فالمرأة باتت تختار أشكاله وأماكن رسمه بعناية، بينما تحول بين الرجال والشباب إلى هوس فاعتبروه بمثابة تعبير عن الهوية والقوة والرجولة وأداة لإعلان التمرد وما أسموه بالروشنة.

وبخلاف ذلك ظهرت وظائف أخرى للتاتو كاستخدامه كوسيلة علاجية لإخفاء آثار الحروق والعمليات، كذلك بدأت بعض الفئات تتجه للتاتو ضمن طقوس تحضير الجن وأعمال السحر، بل وصار جزءًا من القرابين التى يقدمها عبدة الشيطان.

لذا حرص «اليوم الجديد» على الكشف عن أحدث صيحات الموضة فى التاتو للمرأة وأنواع التاتو التى يفضلها الرجال، ومدى صحة الفتاوى التى حرمت الوشم، وكيف يستخدم التاتو فى علاج الحروق؟، ولماذا يلجأ إليه فى السحر؟ وكيف يتحول لرمزية دينية لدى عبدة الشيطان؟.. عن الأسباب النفسية التى تدفع البعض لرسم التاتو، وأحلام الفتيات فى هذا الشأن

اليوم الجديد