مصابو التوحد.. حكايات المعاناة والصبر

7/9/2019 8:33:55 PM
المشاهدات

أرشيفية


من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

التوحد أو الذاتوية، وهو ما عرّفته منظمة الصحة العالمية كتشخيص لنوع من الاضطرابات المعقدة فى نمو الدماغ، التى تجعل الفرد يواجه صعوبات فى التفاعل مع المجتمع والتواصل معه، ومحدودية وتكرار اهتماماته وأنشطته .

ينعزل مريض التوحد عن العالم الاجتماعى، فيصنع له عالمه الخاص بعيدا عن التجمعات والضجيج، التى حتى وإن حاصرته فهو لا يعيرها اهتماما.. تجده دائما يفضل العزلة فيلعب بمفرده ويجلس وحده، ورغم ذلك فهو لا يمكن اعتباره من ذوى الاحتياجات الخاصة وذلك لكونه طفل شديد الذكاء متعدد المواهب كل مشكلته هى أنه يرفض التواصل مع الآخرين.

«اليوم الجديد» اقتربت من عالم أطفال التوحد؛ للتعرف على أهم أسباب الإصابة بالمرض، وكيفية اكتشافه مبكرا، والطرق المثلى للتعامل مع طفل التوحد، وكيفية علاجه، التحديات التى يواجهها، وأخيرا عن مشاهير وعباقرة التوحد فى العالم.. كل ذلك في الملف التالى:

اليوم الجديد